أضواء على الجمعية

سماحة الشيخ الدكتور حسام الدين قراقيره
رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية



تولى سماحة الشيخ حسام قراقيرة رئاسة الجمعية عام 1995 عقيب اغتيال سماحة الشيخ نزار حلبي رحمه الله. وُلد حفظه الله في بيروت عام 1960 في أسرة بيروتية، وتعرّف إلى المحدث الشيخ عبد الله الهرري سنة 1976 منذ صغره وتربّى على يديه، وتلقى منه الدروس والمعارف والعلوم، وتابع دراساته الأكاديمية وحاز على شهادة الدكتوراة .....

ومنذ انطلاقة الجمعية تولى حفظه الله مناصب عديدة منها رئاسة مكتب الدعوة إلى أن أصبح نائباً للرئيس ومديراً عاماً. وقد تولى الخطابة والتدريس في العديد من مساجد بيروت وطرابلس، وحاضر في عدد من المؤتمرات خارج لبنان، وألقى العديد من المحاضرات التي تحث على الوسطية والاعتدال وتُنَبِّه من خطر الانزلاق خلف التطرف والإرهاب المذمومين.

ومنذ تسلمه رئاسة الجمعية أعلن شعار "سنرد الكيد مؤسسة" وعمل على تطبيقه فتواصل ارتفاع بنيان مؤسسات الخير والعلم. فكان حفظه الله خلفَ خير لسلفِ خير، يتابع بكل جد وهمة وإخلاص تحقيق أهداف الجمعية، وتطبيق منهاجها المعتدل.

وبعد وفاة مرشد الجمعية العلامة الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله بايعه طلابه ومريدوه خليفةً له فازدادت الأعباء الملقاة على عاتقه حفظه الله.


من أقوال العلامة الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله في سماحة الشيخ حسام قراقيرة حفظه الله:
1 - الشيخ حسام ثقة عدل.
2 - الشيخ حسام أقرب جماعتنا إلى الزهد وقلةِ الكلامِ.... وفيه حفظُ اللسان، ليس طعّانا في الناس، مقبلٌ على شأنه.
3 - أنا عرَفتُ الشيخَ حسامًا زاهدًا .... وهو الآن كما عرفناه زاهدًا.
4 - إن الشيخ حساما رجل معروف عنه بالزهد، ومجرب بهذا.
5 - لـو كـان يوجد خمسة رؤساء للجمعية ما استطاعوا أن يفعلوا ما يفعله الشيخ حسام .
6- لا نعرف أحدا من جماعتنا يعمل عمل الشيخ حسام.

أضواء على الجمعية

جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية تضم حاليا الآلاف من مريدي وطلاب المرشد المربي العلامة الشيخ عبد الله الهرري

سماحة الشيخ نزار الحلبي

منذ تسلمه رئاسة الجمعية أعلن شعار "سنرد الكيد مؤسسة" وعمل على تطبيقه فتواصل ارتفاع بنيان مؤسسات الخير والعلم

الموارد المالية

قال المرشد العلامة المحدّث الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله تعالى: "لسنا مُسَخّرين لدولة من الدول من أجل الإمداد المالي والله يعلم، ومن نسب إلينا غير ذلك فالله حسيبه"

الانتشار

"المشاريع" جمعية انطلقت من لبنان لتصبح جمعية عالمية الانتشار بفضل الله رب العالمين