جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية

في كل ءاخر ليلة جمعة من شهر رمضان من كل عام يشارك أعضاء الجمعية بزيارة الأثر الشريف في المسجد المنصوري الكبير في طرابلس

الاهتمام بالآثار النبوية الشريفة

تولي الجمعية عناية عظيمة بالآثار النبوية الشريفة والتبرك بها كما يفعل مئات الملايين من المسلمين في الدنيا، وذلك اقتداء بالسلف الصالح الذين كانوا يتبركون بشعر النبي وغيره من ءاثاره الشريفة كما هو مروي في البخاري وغيره.

وفي كل ءاخر ليلة جمعة من شهر رمضان من كل عام يشارك أعضاء الجمعية بزيارة الأثر الشريف في المسجد المنصوري الكبير في طرابلس، وهو شعرة من شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلت محروسة بفرقاطة بحرية عثمانية وسرايا جنود في عام 1308هـ/1891ر واستقبلها علماء المدينة وأشرافها ووجهاؤها ووضعها أحد العلماء على رأسه ومشى خلفه الحشد وفيه قوافل المداحين وأصواتهم ترتفع في الشوارع بالصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولا زال المسلمون يتبادرون في الموعد المذكور من كل عام للتبرك بهذا الأثر الشريف.

الاهتمام بالآثار النبوية الشريفة

الاهتمام بالآثار النبوية الشريفة