جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية

ارتفع بنيان مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية لتكون حصون علم وثقافة ومعرفة تتزود فيها الأجيال الصاعدة بالمعارف والأخلاق فتخرج إلى رحاب المجتمع بذور خير وعطاء وتضحية، فهكذا تبنى الأوطان، وهكذا بدأت المسيرة وهكذا تستمر.

مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية

قال الإمام الشيخ عبد الله العبدري الهرري رحمه الله:
"الإنسان كالإناء الفارغ يولد من بطن أمه لا يعلم شيئًا ثم بعد وقت يصير يفهم الكلام ... فإذا صُبَّ فيه الخير يقبله، وإذا صُبَّ فيه الشر يقبله ... إن عُلِّمَ الخير يتعلم، وإن عُلِّم الضلال يتعلم".

لما كان بناء الوطن والمجتمع السليم يتطلب مقومات رئيسة وحاجات لا غنى عنها، ولما كان الاعتدال من أبرز ما يميز منهجنا، والتعاون من أوضح ما يميز ممارستنا، كان لا بد من أن يرتفع للثقافة المستنيرة مؤسسات رائدة ومنارات علم شامخة، وهكذا ارتفع بنيان مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية لتكون حصون علم وثقافة ومعرفة تتزود فيها الأجيال الصاعدة بالمعارف والأخلاق فتخرج إلى رحاب المجتمع بذور خير وعطاء وتضحية، فهكذا تبنى الأوطان، وهكذا بدأت المسيرة وهكذا تستمر.

وتشهد مدارس "المشاريع" إقبالاً من مختلف فئات المجتمع نظراً للمستوى التربوي المتقدم الذي تتمتع به، ونسب النجاح العالية التي يحققها الطلاب في الامتحانات الرسمية (الصف التاسع - الثانوية العامة).