من شركاء الجمعية

انطلق العمل الشبابي والطلابي “المشاريعي” متألقًا ومتأنقًا بانطلاقة مسيرة الخير والنور في جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية عام 1983، فانضوى تحت رايته الشباب الواعي المثقف المعتدل من ذوي الكفاءات المتعددة والشهادات العالية، المشمر عن سواعد الجد والعطاء، المندفع لخدمة وطنه وأمته. وكما خيوط الشمس تنتشر لتزين وتنير، وشلال الخير يهدر دفاقًا معطاء، انتشر العمل وتوسع، وأزهر نشاط المكتب الطلابي المشاريعي وشباب المشاريع عطاءات تربوية وثقافية وفق منهج الاعتدال من غير إفراط ولا تفريط

النوادي الطلابية

اهتمت جمعية شباب المشاريع بإنشاء العديد من النوادي الطلابية المتنوعة والتي تهتم بمجالات مختلفة

كشافة ومرشدات المشاريع

نحن قوم نؤمن بالعدل والاعتدال والوسطية، وندعو إلى التعاون على الخير وتحقيق المصالح العامة، والعمل في خدمة الناس والوطن بصدق وهمة وإخلاص

. . .